التأديبية العليا : كثرة ضغوط العمل لا تعفي المسئول من معاقبته إذا أهمل 

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«آبي أحمد».. ميلاد فكر ماسوني جديد لجائزة نوبل للسلام اتحاد طلاب المصريين بالولايات المتحدة يحتفل بالفنان إيمان البحر درويش نقل رفات الدكتاتور الإسباني «فرانكو» إلى «مينجوروبيو» الولايات المتحدة تتراجع عن تطبيق زيادة الرسوم الجمركية على الصين بمناسبة احتفلات أكتوبر.. القوات المسلحة تنظم معرضاً لابداعات المحاربين القدماء البحرية المصرية والكورية الجنوبية تنفذان تدريباً مشتركاً بالبحر المتوسط إسبانيا تحتفل بالعيد الوطني وتسلط الضوء على السمات الرئيسية لها بالخارج «فيديو» «كوستا» رئيس الوزراء البرتغالي يحكم بمفرده بدون اتفاقيات مكتوبة أو محددة «جونسون وفارادكار» يرون طريق محتمل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «دياز كانيل» رئيساً لجمهورية كوبا النيابة العامة: مرتكب الهجوم اليميني المتطرف كان يريد «مجزرة» في المعبد اليهودي بألمانيا معركة سد النهضة وعدم قراءة التاريخ يهدد بأزمة إقليمية كبرى

أحكام قضائية

التأديبية العليا : كثرة ضغوط العمل لا تعفي المسئول من معاقبته إذا أهمل 

المستشار محمد ضياء الدين
المستشار محمد ضياء الدين

عاقبت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا ، مدير عام الإدارة القانونية بمنطقة تأمينات جنوب القاهرة ، بعقوبة الإنذار ، وذلك لإهماله في عمله ، ومخالفه قرار مساعد وزير العدل ، والقواعد المنصوص عليها باللوائح ، حيث أهمل في قيد وفحص وإدراج البيانات بالسجلات التى تختص بها الإدارة القانونية ، ولم يؤد العمل المنوط به بحجة كثرة أعباؤه

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين نائب رئيس مجلس الدولة ، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد

وأكدت المحكمة في أسباب حكمها ، بأن المحال بوصفه مدير عام الإدارة القانونية بمنطقة تأمينات جنوب القاهرة ، أهمل في العمل المنوط به ولم يؤده بدقه وخالف القواعد المنصوص عليها في اللوائح والتعليمات ، حيث أنه أهمل في قيد البيانات وفحصها وتدوينها بالسجلات الخاصه بها الإدارة القانونية التى يرأسها ، وتبين من تقرير التفتيش الفنى عدم إدراج أو قيد بيانات بالدفاتر والسجلات التى يعمل بها ، ووجود عدد من السجلات غير مدون بها اسم السجل ورقم القيد

وأضافت ، بأن المحال خالف قرار مساعد وزير العدل لشئون الإدارات القانونية بشأن الدفاتر والسجلات التى يعمل بها لتنظيم العمل الفنى في الإدارات القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات والوحدات ، وأهمل في هذه الدفاتر والسجلات

كما لم تقتنع المحكمة بتبرير المحال من كثرة العمل الواقع على كاهله ، وقله عدد السكرتارية ، حيث أنه رئيس وعضو بأكثر من لجنة قانونية ، وذلك مردود عليه لأنه طالما أرتضي القيام بهذه الواجبات اذًا فهو مسؤول ، ولا تعفيه كثرة الضغوط من تحمل المسؤلية وما تفرض عليه من أداء العمل بحيط وحذر ودقة بالغة للحفاظ على مصالح المواطنين