المتحرش بطفلة المعادي: تعمدت لمس جسد الفتاة بشكل غير لائق

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

تقارير وتحقيقات

المتحرش بطفلة المعادي: تعمدت لمس جسد الفتاة بشكل غير لائق

اعترف المتحرش بطفلة المعادي خلال التحقيقات بأنه تعمد لمس جسد الفتاة البالغة من العمر 12 عامًا بشكل غير لائق ، مضيفًا أنه `` يأسف بشدة لأفعاله ''.


وقال في التحقيقات: "أنهيت عملي مبكراً وذهبت في نزهة قصيرة في حي المعادي حيث وجدت الطفلة التي جاءت بعدي يطلب نقوداً فأعطيتها 5 جنيهات، مدعيا أن الفتاة لمسته فأثارته جنسياً.

وأضاف، أنه دخل بناية عشوائية في الشارع واتصل بها فتبعته، ثم بدأ في لمسها لبضع ثوان قبل تدخل امرأة صرخت في وجهه، وقالت إنها شاهدت ما فعله على كاميرا مراقبة.

ويستطرد في اقواله بالتحقيقات، "شعرت بالتوتر والارتباك الشديد بعد أن رأيت المرأة التي أخبرتني أنني التقطت الكاميرات وغادرت بسرعة متوجهة إلى منزلي ، حيث تناولت العشاء وذهبت إلى الفراش".

وتابع المتهم، أنه استيقظ في البداية على مكالمة هاتفية من شخص "شتمه وأغلق الهاتف بسرعة" ، ولم يفهم حتى شاهد صورته في جميع وسائل التواصل الاجتماعي وقرر التوجه إلى منزل أخته ثم اتصل بصديق خبأه في مستودع قريب حتى تم القبض عليه من قبل قوات الشرطة.

تم إحالة المتحرش بالأطفال الذي سيطر على أخبار الأيام الماضية إلى محكمة الجنايات المصرية لمحاكمته

وأثيرت تساؤلات حول العقوبة المتوقعة ضده ، بالنظر إلى أن القانون يعاقب التحرش بالأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا بعقوبة أقصاها سبع سنوات في السجن.

لكن خبراء قضائيين قالوا إن المتحرش بالمعادي ، كما هو معروف في وسائل الإعلام ، قد يواجه عقوبة أشد تصل إلى عقوبة الإعدام بسبب اتهامه بخطف الفتاة والاعتداء عليها بالآداب.

وجه الادعاء تهمتين ضد المتهم. التهمة الأولى نصت عليها المادة 290 من قانون العقوبات ، وهي معاقبة كل من يخدع أو يخطف قسراً شخصاً بالأشغال الشاقة المؤقتة مدة لا تقل عن عشر سنوات في السجن. في حال كان المخطوف طفلاً أو أنثى تكون العقوبة السجن المؤبد.

ينص القانون على أن مرتكب الجناية قد يواجه عقوبة الإعدام في حالة ارتباط جريمته بالاعتداء الفاحش ، كما هو الحال مع المتحرش بالمعادي.

بينما الاتهام الثاني نصت عليه المادة 268 من قانون العقوبات ، وهي معاقبة كل من اعتدى على شخص بالقوة أو بالتهديد أو الشروع فيه بالأشغال الشاقة المؤقتة. وإذا كان عمر المجني عليه أقل من 18 سنة تكون العقوبة الأشغال الشاقة مدة لا تقل عن سبع سنوات.

أمر النائب العام المصري حمادة الصاوي ، الأربعاء ، بإحالة المعتدي على طفل المعادي إلى محكمة الجنايات.

وبحسب بيان للنيابة العامة ، فإن المدعى عليه أغوى فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات وحاول التحرش بها جنسياً بلمسها بشكل غير لائق.

استدرج الرجل ، الذي اعتقل الثلاثاء الماضي ، فتاة تبيع المناديل الورقية في شارع بحي المعادي ، وجعلها تلاحقه داخل مبنى سكني ، حيث ارتكب جريمته.

سيدة تعمل في معمل في نفس المبنى السكني رأت المتحرش على كاميرا مراقبة وهي تلامس جسد الفتاة.

وقالت السيدة في التحقيقات إنها فتحت الباب بشكل مفاجئ ، وواجهت الرجل الذي هرب من مكان الحادث بعد أن علم أن جريمته مسجلة بكاميرا المراقبة.

ونشرت السيدة بعد ذلك الفيديو المسجل الذي يظهر الحادث على فيسبوك ؛ أصبح الفيديو فيروسيًا وأثار منشورات غاضبة تطالب بمحاسبة المتحرش على جريمته. كما أشاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بالسيدة الشجاعة لتحركها السريع لإنقاذ الفتاة والمساعدة في القبض على المتحرش.