«دار الافتاء»: التحرش جنسي غير مرتبط بملابس الضحية

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حمدي حمادة يكتب للتاريخ: «مطاعم وسط البلد.. و آه يا بلد .! » بروتوكول تعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة القاهرة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب.. السفارة الإسبانية تنظم النسخة الثانية من القراءة الافتراضية لرواية الكيخوتة رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد مشروع مراكز قيادة خارجى (إعصار62) فتاة تشهر بالأشخاص عبر منصة «فيسبوك» بالجزائر «من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل

دين

«دار الافتاء»: التحرش جنسي غير مرتبط بملابس الضحية

أرشيفية
أرشيفية

قالت دار الإفتاء أن نسب التحرش الجنسي للملابس التي ترتديها الضحية تبرير وهمي ، بحسب دار الافتاء ، التي أرجعت التحرش إلى "النفوس المريضة التي تفتقر إلى السيطرة العقلية أو الإنسانية" و "النزوات الدنيئة".
وأضافت المؤسسة في بيان: "على المسلم أن يغض الطرف عن المحرمات في جميع الأحوال والظروف".

وبحسب دار الافتاء ، فإن التحرش الجنسي محظور في الشريعة الإسلامية ، وهو جريمة يعاقب عليها القانون ، موضحًا أن المسلم مطالب بالتغاضي عن المحظورات في جميع الأحوال والظروف.

وجاء في البيان أن المتحرش يرتكب عملين مخزيين - الأول هو استراق النظر والثاني انتهاك خصوصية الآخر.

وأوضحت دار الافتاء أن الحفاظ على خصوصية الإنسان لا يقتصر على ما يخفي تحت الحجاب من الناس ، أو الأعضاء التناسلية للإنسان. وأضافت أنه حظر عام على النظر إلى الآخرين دون علمهم ودون الحاجة إلى ذلك.

وأضاف البيان أن التحرش الجنسي بالأطفال هو خطيئة كبرى ، وانتهاك صارخ للقيم الإنسانية ، فهو يقتل الطفولة وينتهك براءة الأطفال.

وأصدرت دار الافتاء البيان تحت هاشتاغ # مجرم مضايقة طفل: "التحرش عمل شائن".

واختتم بالقول إن التحرش عمل شائن ، وغدر وخيانة في آن واحد ، وإنه يجب على السلطات مواجهة هذه الجريمة النكراء بحزم وحزم.