إمام الأزهر يعرب عن قلقه من انتشار أنشطة اليمين المتطرف في أوروبا

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حمدي حمادة يكتب للتاريخ: «مطاعم وسط البلد.. و آه يا بلد .! » بروتوكول تعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة القاهرة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب.. السفارة الإسبانية تنظم النسخة الثانية من القراءة الافتراضية لرواية الكيخوتة رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد مشروع مراكز قيادة خارجى (إعصار62) فتاة تشهر بالأشخاص عبر منصة «فيسبوك» بالجزائر «من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل

دين

إمام الأزهر يعرب عن قلقه من انتشار أنشطة اليمين المتطرف في أوروبا

أعرب الإمام الأكبر للأزهر في مصر ، الشيخ أحمد الطيب ، عن مخاوفه من انتشار الأنشطة العدوانية والمعادية لليمين المتطرف ضد المسلمين في العديد من الدول الأوروبية ، حيث التقى يوم الأحد بالسفير الألماني بالقاهرة سيريل نان.


وقال الطيب إن العالم يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى قيم تحترم التعددية وقبول الآخر ، حسبما جاء في بيان الأزهر.

وشدد على أن أصوات العقل والحكمة يجب أن ترتفع بينما أصوات الدمار والخراب يجب أن تختفي.

وأضاف الطيب أن العالم يدرك حاليًا أن بعض الجماعات تستغل الدين لتحقيق أغراض مغرضة تتماشى مع أيديولوجياتها.

وأكد استعداد الأزهر الشريف للتعاون مع كافة الدول والمؤسسات للمساهمة في مواجهة هذه الفئات والقضاء على هذا الفكر المنحرف والمضلِّل.

وأشار الطيب إلى خطوات الأزهر في مواجهة الآراء المضللة ، بما في ذلك التنسيق مع المؤسسات الدينية الكبرى في أوروبا وعلى رأسها الفاتيكان.

كما أنشأ الأزهر مرصدًا لمكافحة التطرف وبرنامجًا لتدريب أئمة من دول مختلفة في أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والخطباء لتعليمهم كيفية نبذ أفكار الجماعات المتطرفة.

وأشاد نان بالدور المهم للأزهر كمرجع للمسلمين وغير المسلمين حول العالم وصوت مسموع ومؤثر على المستوى الدولي.

قال نون إن المسلمين في ألمانيا يمثلون ستة في المائة من السكان ويتمتعون بكامل الحقوق في المجتمع.

وأضاف أن ألمانيا لديها أمثلة إيجابية لشخصيات إسلامية أحدثت تغييرات كبيرة وهامة داخل الجالية الألمانية.

كان الطيب حريصًا في السنوات الأخيرة على إدانة أعمال العنف المرتكبة باسم الدين في جميع أنحاء العالم وشجع الحوار بين الأديان والثقافات.

في فبراير 2019 ، وقع مع البابا فرانسيس الفاتيكان وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش معًا في أبو ظبي.