انطلاق المؤتمر الدولي لحوار الأديان في القاهرة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حمدي حمادة يكتب للتاريخ: «مطاعم وسط البلد.. و آه يا بلد .! » بروتوكول تعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة القاهرة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب.. السفارة الإسبانية تنظم النسخة الثانية من القراءة الافتراضية لرواية الكيخوتة رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد مشروع مراكز قيادة خارجى (إعصار62) فتاة تشهر بالأشخاص عبر منصة «فيسبوك» بالجزائر «من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل

دين

انطلاق المؤتمر الدولي لحوار الأديان في القاهرة

الإمام احمد الطيب شيخ الأزهر
الإمام احمد الطيب شيخ الأزهر
انطلق المؤتمر الدولي لحوار الأديان الذي يعقده المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة يوم السبت بمشاركة أكثر من 35 دولة.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين ويقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر من 30 ورقة بحثية ويهدف إلى ترسيخ الحوار بين الثقافات والأديان.
وتركز فعاليات المؤتمر على مفهوم الحوار وأهدافه وأثر الحوار البناء في مكافحة الإرهاب وصنع السلام البشري.
قال إمام الأزهر الشيخ أحمد الطيب في خطابه إن الإسلام ليس عقيدة منفصلة عن الأديان السماوية الأخرى. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المملوكة للدولة عنه قوله إن "الإسلام أرسى السلام كمبدأ للتعامل بين المسلمين وغير المسلمين".
أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة على أهمية سياسة حسن الجوار والحوار بين الدول.
أكد نائب شيخ الأزهر محمد الدويني أن الأزهر يرفض نظرية صراع الحضارات ويدعو إلى إقامة سلام حقيقي بين الناس.
قال الدويني خلال المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ، الذي انطلق يوم السبت ، تحت عنوان "حوار الأديان والشؤون الإسلامية" ، إن الأزهر يواجه محاولات استغلال الدين كأداة لزرع بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. الحوار بين الثقافات ".
احتفالا باليوم العالمي للأخوة الإنسانية في 4 فبراير 2021 ، دعا الرئيس السيسي العالم إلى نشر ثقافة السلام وإعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي.
يحتفل العالم اليوم بقيمة إنسانية مهمة نحتاجها أكثر من أي وقت مضى. إنها قيمة الأخوة الإنسانية ... هذه المناسبة العظيمة تذكرنا جميعًا بأهمية الحوار لفهم الآخر وقبوله وأهمية تعزيز التعاون لنبذ التعصب ومواجهة خطاب الكراهية ونشر قيم التسامح والعدالة. والمساواة من أجل تحقيق السلام والاستقرار ".
ساهمت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هذه القصة.