التضامن الاجتماعي والاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعون اتفاقية بقيمة 6 ملايين يورو لتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي وسط الوباء

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الكوتش السوري «أحمد ليلي»: رياضة الأيروبيك تقي من أمراض القلب والسكري الشاعرة السورية «رشا جمال»: بناتي سبب إلقائي الشعر.. وزوجي أول الداعمين بعد رحيله عن عالمنا.. القصة الكاملة للمبدع المتمرد ”شفيع شلبي” رائد الأعمال الوثائقية في مصر 5 طرق لإطالة عمر بطارية هاتفك الذكي الذي يعمل بنظام Android 6 أخطاء شائعة يجب على مستخدمي الكمبيوتر تجنبها إسبانيا وموريتانيا تعززا علاقات التعاون بينهما في المجالات التربوية والثقافية والعلمية مقتل السفير الإيطالي في هجوم على قافلة الأمم المتحدة بالكونغو الديمقراطية رئيس الحكومة الاسبانية «بدرو سانشيز» يزور قاعدة تالافيرا لا ريال الجوية إسبانيا ترحب بالإفراج عن النشطاء في الجزائر سلس البول بعد التبول .. حالة شائعة لدي الرجال .. الأسباب والعلاج 5 طرق مثبتة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي الاثنين المقبل.. توقيع اتفاقية تعاون بين مصر وأسبانيا لخلق فرص عمل للشباب

أخبار

التضامن الاجتماعي والاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعون اتفاقية بقيمة 6 ملايين يورو لتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي وسط الوباء

التضامن الاجتماعي
التضامن الاجتماعي

وقعت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية ، أمس الخميس، اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لإطلاق برنامج يهدف إلى دعم استجابة البلاد لكوفيد -19.

تضمن الاتفاقية تمويل 6 ملايين يورو على مدى ثلاث سنوات للبرامج الاجتماعية في مصر.

واستضافت وزارة التضامن الاجتماعي حفل التوقيع الذي ضم رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر السفير كريستيان بيرجر والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي رندا أبو الحسن ومساعد وزير الخارجية للتعاون الدولي والتنمية دينا صفوت.

تهدف الشراكة الجديدة إلى العمل على مستويين من استجابة مصر للوباء من أجل الحد من تأثير الفيروس على الفئات الأكثر ضعفاً في البلاد.

تتعلق الخطوة الأولى بخفض معدلات الإصابة بين الأسر الفقيرة التي تستهدفها وزارة التضامن الاجتماعي والتي قد لا تتمكن من ترك العمل على الرغم من المرض.

المستوى الثاني سيعمل على معالجة العواقب الاجتماعية والاقتصادية للوباء ويشمل توسيع شبكات الأمان الاجتماعي وخلق فرص عمل ديناميكية للأسر الضعيفة.

سيرفع المشروع الوعي ببرامج التكافل والكرامة الحالية في مصر ، والتي توفر النقد للأسر التي تعاني من الفقر.

كما سيدعم المشروع وزارة التضامن الاجتماعي من خلال تحديث بنيتها التحتية ورقمنة العديد من عملياتها ، مما سيسمح للوزارة بتحديد ومساعدة مجموعة واسعة من الفئات الضعيفة ، مثل الأشخاص ذوي الإعاقة أو العائلات الأقل حظًا والمتعلمة.

أخيرًا ، ستدعم تعزيز الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للفئات الضعيفة من خلال تقديم الدعم لـ 168 مؤسسة لرعاية المسنين وسبعة ملاجئ للمسنين تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي

أوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية نيفين الكباغ أن تفشي جائحة فيروس كورونا دفع بالعديد من المصريين الذين يعيشون على خط الفقر إلى تعريف الوزارة للفقر ، مما دفع الوزارة إلى توسيع شبكات الأمان الاجتماعي وأنظمة دعم الأسرة لدعم نمو متزايد. عدد الاشخاص.

وأشادت الوزيرة بالعمل الجاد الذي تقوم به الحكومة المصرية ومنظمات الخدمة الاجتماعية في البلاد منذ ظهور الوباء ، وأعربت عن سعادتها للمشاركة مع الاتحاد الأوروبي لمواصلة تطوير شبكات الأمان الاجتماعي في البلاد.

كما أعرب السفير بيرغر عن تفاؤله بشأن الشراكة ، قائلاً: "أعتقد أننا سننتصر في المعركة [ضد COVID-19] من خلال التعاون الوثيق بين الشركاء ، بين البلدان والمناطق".

"من خلال توقيع اليوم ، نظهر كيف تعمل الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر لصالح الناس. في كلمة واحدة: التضامن والتعاون الوثيق ، خاصة في الأوقات الصعبة ".

أكدت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر ، رندا أبو الحسن ، على أهمية الاستثمار في الابتكار والتطوير الرقمي كحلول فورية لمكافحة الآثار الاجتماعية والاقتصادية لـ COVID-19 وأهميته.

وأكدت أن عدة دول استثمرت في التحول الرقمي لحماية اقتصاداتها وشعوبها منذ بداية الوباء.

نيابة عن وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط ، أشادت مساعدة الوزير دينا صفوت بجهود الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لزيادة التنمية ومعالجة آثار الفيروس ، مشيرة إلى حدوث تباطؤ كبير في التنمية منذ ظهور الوباء.

وأضافت أنه تم توقيع اتفاقية بين مصر والبنك الدولي العام الماضي لتوفير 500 مليون دولار أمريكي لتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية في مصر من خلال زيادة عدد المستفيدين من برامج التكافل والكرامة ، وكذلك 477 مليون دولار للرعاية الصحية و برامج التأمين الصحي.