وزير الخزانة الأمريكي: لدى أمريكا رغبة كبيرة في تعميق العلاقات الاقتصادية مع مصر

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

اقتصاد

وزير الخزانة الأمريكي: لدى أمريكا رغبة كبيرة في تعميق العلاقات الاقتصادية مع مصر

وزير الخزانة الأمريكي ستيفن تيرنر منوشين
وزير الخزانة الأمريكي ستيفن تيرنر منوشين
أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن تيرنر منوشين أن الولايات المتحدة مستعدة لتعميق العلاقات الاقتصادية مع مصر وزيادة الاستثمارات الأمريكية في السوق المصرية ، مستفيدة من مناخ الاستثمار الجذاب في البلاد وبنيتها التحتية القوية.
أدلى منوتشين بتصريحاته خلال لقاء عقده الأربعاء مع وزير المالية المصري محمد معيط على هامش زيارته الرسمية لمصر التي تستمر يومين وتختتم يوم الأربعاء.
عقد الاجتماع في مقر وزارة المالية المصرية بحضور سفير الولايات المتحدة في مصر جوناثان كوهين ونائب الوزير جاستن موزينيتش ومستشار وزير الخزانة الأمريكية آدم ليريك وعدد من المصريين. مسؤولي وزارة المالية.
وأشار منوتشين إلى أن الولايات المتحدة تتطلع إلى تعزيز التعاون الثنائي مع مصر في مكافحة عمليات غسيل الأموال التي أصبحت تشكل خطرا جسيما على العالم ، خاصة أن هذه العمليات غير المشروعة مرتبطة بدعم الجماعات الإرهابية.
وأشاد منوتشين ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري الذي ساهم في تعزيز هيكل الاقتصاد واحتواء انتشار كوفيد -19 وتداعياته ، وإعطائه المرونة في مواجهة الصدمات الخارجية والداخلية المحتملة.
وقال أيضا إن الولايات المتحدة تتوقع تعافي الاقتصاد العالمي من الوباء تدريجيا ، متوقعا عودة قوية للاقتصاد المصري بعد إتاحة اللقاحات ضد كوفيد -19 عالميا في الفترة المقبلة.
من جانبه أكد الوزير معيط تطلع مصر لتنمية استثمارات وأنشطة الشركات الأمريكية في السوق المصري ليكون لها دور إضافي في المشروعات التنموية للبلاد والاستفادة من الحوافز الواعدة التي يوفرها الاقتصاد المصري.
وقال الوزير "نستعد لإزالة كافة العقبات من أجل زيادة الاستثمارات الأمريكية في مصر ، خاصة أن مصر مؤهلة لتكون مركزًا إقليميًا لتوسع الشركات في الشرق الأوسط وأفريقيا".
وأضاف أن نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر يرجع إلى القيادة السياسية القوية ودعم الشعب المصري الذي ساعد البلاد على أن تختارها بلومبرج من بين أسرع عشر دول نموًا على مستوى العالم في عام 2020.
وبحسب معيط ، تمكنت مصر من تحقيق أهدافها الاقتصادية والمالية قبل أزمة كوفيد -19 مما سمح لها بتمهيد الطريق لتحقيق الأهداف الأخرى لإصلاحاتها.
وأضاف معيط أن مصر شهدت في هذا الصدد زيادة في إيراداتها العامة خلال الفترة من يوليو إلى نوفمبر 2020 بنسبة 13.8 في المائة ، مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 ، وحققت نسبة 0.1 في المائة كنسبة فائض أولي إلى الناتج المحلي الإجمالي خلال الفترة نفسها.
وأضاف أن إجمالي عجز الموازنة تراجع إلى 3.2٪ في نفس الفترة انخفاضا من 3.6٪ في العام المالي 2019/2020.
واستعرض معيط ، خلال الاجتماع ، تقدير المؤسسات المالية الدولية للاقتصاد المصري وقدرته على استيعاب صدمة كوفيد -19 بأقل الخسائر.
كما أشار إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مع بداية الأزمة ، بتخصيص 100 مليار جنيه من الموازنة العامة للدولة من أجل تمويل خطة الدولة لمكافحة تداعيات الوباء وتخفيف أعباءه. المواطنون.
واستعرض معيط جهود الحكومة لدعم قطاعي السياحة والرعاية الصحية وسط تفشي الوباء.