بعد فتوى الأزهر | «البحوث الإسلامية»: تعاون على الفسق والعدوان

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بهدف زيادة الصادرات.. شعبة المحاجر تقدم 4 حوافز للمصانع المنتجة والمصدرة للرخام الكوتش السوري «أحمد ليلي»: رياضة الأيروبيك تقي من أمراض القلب والسكري الشاعرة السورية «رشا جمال»: بناتي سبب إلقائي الشعر.. وزوجي أول الداعمين بعد رحيله عن عالمنا.. القصة الكاملة للمبدع المتمرد ”شفيع شلبي” رائد الأعمال الوثائقية في مصر 5 طرق لإطالة عمر بطارية هاتفك الذكي الذي يعمل بنظام Android 6 أخطاء شائعة يجب على مستخدمي الكمبيوتر تجنبها إسبانيا وموريتانيا تعززا علاقات التعاون بينهما في المجالات التربوية والثقافية والعلمية مقتل السفير الإيطالي في هجوم على قافلة الأمم المتحدة بالكونغو الديمقراطية رئيس الحكومة الاسبانية «بدرو سانشيز» يزور قاعدة تالافيرا لا ريال الجوية إسبانيا ترحب بالإفراج عن النشطاء في الجزائر سلس البول بعد التبول .. حالة شائعة لدي الرجال .. الأسباب والعلاج 5 طرق مثبتة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي

دين

بعد فتوى الأزهر | «البحوث الإسلامية»: تعاون على الفسق والعدوان

قال مركز فتوى الأزهر العالمي، إن الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية الأخرى ممنوع شرعاً وأن الله حرم الفرقة والخلاف.

وأضاف المركز في الفتوى: "من الواضح للجمهور ما فعلته هذه الجماعات في تشويه بعض النصوص ، وإخراجها من سياقها ، واستخدامها لتحقيق أهداف أو مصالح شخصية وإفساد الأرض".

"العضوية في هذه الجماعات المتطرفة محرمة شرعا".

وقال عضو مجمع البحوث الإسلامية عبد الله النجار "الانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية ممنوع قانونا [ويعتبر] تعاونا في الفسق والعدوان ، فهذه الجماعة تخالف شرع الله وتتورط في الإرهاب".

وقال حسين القاضي الباحث في الشؤون الدينية والحركات الإسلامية ، إن الفتوى هي الأولى من نوعها في تاريخ الأزهر، وهذه الفتوى لم تصدر عن الأزهر من قبل، وصدرت تصريحات مختلفة من قبل الأزهر وصف فيها الإخوان بأنهم عفا عليهم الزمن، مضيفًا أن الإمام محمد مصطفى المراغي رئيس جامعة الأزهر طالب بحل الإخوان.

ونشر الأزهر الشريف عام 1965 تقريراً يفند فيه فكر سيد قطب ويظهر أنه فاسد، وكان قطب عضوا قياديا في جماعة الإخوان المسلمين المصرية في الخمسينيات والستينيات، وأضاف أن الفتوى التي صدرت اليوم بمنع الالتحاق بجماعة الإخوان تتفق مع مسيرة الأزهر في هذا الاتجاه الصحيح.

وأكد القاضي قوله، "أعتقد أن هذه الفتوى خطوة مهمة تستحق الثناء .. وينبغي بذل جهود أكبر على هذه الخطوة".