مصر استقبلت مليون سائح خلال الفترة من يوليو حتى نوفمبر

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الخارجية السورية تدين الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا اليوم السبت.. افتتاح مزرعة للثروة الحيوانية على مساحة 40 فدانًا بالاسكندرية رئيس الوزراء يزور المنوفية للبدء في  تنفيذ مشروع تطوير القرى المصرية ويلتقي نواب المحافظة المنوفية تشهد حادثة إنقلاب سيارة إسطوانات غاز في مصرف سبل بمركز أشمون تحضيرات أخيرة لإطلاق صاروخ يحمل دفعة من أقمار  ”وان ويب” بمطار فوستوتشتى الفضائى الروسي اكتشاف حطام طائرة من الحرب العالمية الثانية بالبحر الأدرياتيكي..تفاصيل رئيس الوزراء العراقي على تويتر: 6 مارس يوماً وطنياً للتسامح والتعايش فى العراق محافظ كفر الشيخ يفتتح مكتبي بريد بعد تطويرهما بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية تعرف على القوانين الجديدة التي صدق عليها رئيس الجمهورية..صور احتجاجات في تايلاند تطالب بالافراج عن قادة الاحتجاج بعد قرار حظر التجمعات العامة مديرية أمن الدقهلية تلقي القبض على جزار متهم بقطع أذن جاره والتعدي عليه بالضرب بحضور الرئيس السيسي.. قمة مصرية سودانية في الخرطوم لبحث قضية سد النهضة

سياحة وطيران

مصر استقبلت مليون سائح خلال الفترة من يوليو حتى نوفمبر

السياحة في مصر
السياحة في مصر

استقبلت مصر حوالي مليون سائح منذ استئناف السياحة الوافدة في 1 يوليو وحتى نهاية نوفمبر ، وفقًا لوزارة السياحة والآثار.


وقالت الوزارة إن حركة السياحة في العالم شهدت هذا العام ظروف استثنائية وغير مسبوقة بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19). وبحسب الوزارة يمكن تقسيم الحركة السياحية خلال العام إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى هي فترة ما قبل فيروس كورونا ، والتي استمرت من 1 يناير إلى 16 مارس. استقبلت مصر حوالي 2 مليون سائح خلال هذه الفترة.

المرحلة الثانية هي الفترة من 1 مارس حتى تعليق السفر في 16 مارس. بلغ عدد السياح في مصر 398300 سائح خلال هذه الفترة رغم انتشار الفيروس في العالم وإغلاق معظم المطارات الدولية.

حددت الوزارة المرحلة الثالثة على أنها مرحلة استئناف السياحة الداخلية في 15 مايو والسياحة الدولية في 1 يوليو.

حددت الوزارة المرحلة الثانية بأنها مرحلة معالجة الأزمة والتحضير لاستئناف السياحة. خلال هذه الفترة ، نسقت الوزارة مع عدة جهات لإعادة السياح الأجانب الذين تقطعت بهم السبل في مصر ، وإعادة المصريين الذين تقطعت بهم السبل في الخارج. وشكلت الوزارة لجنة إدارة الأزمات والمخاطر ، وأطلقت الخط الساخن 19654 لتلقي شكاوى العاملين في قطاع السياحة ، وتفعيل خدمة الشكاوى باللغة الإنجليزية ، لأول مرة ، لتلقي استفسارات السياح.

بالإضافة إلى ذلك ، أطلقت الوزارة حملة لتعقيم وتطهير جميع الفنادق والمنشآت السياحية والمتاحف والمواقع الأثرية. كما أنشأت أيضًا شهادة إلزامية للصحة والسلامة كانت مطلوبة من الفنادق والمنتجعات لإعادة فتحها.تؤكد الشهادة أن حاملها يفي بجميع متطلبات الصحة والسلامة المنصوص عليها من قبل الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية (WHO). في يونيو ، تلقت مصر طابع السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC).

وذكرت الوزارة أنه في منتصف شهر مايو ، استؤنفت السياحة الداخلية في 78 فندقًا فقط حصلت على شهادة الصحة والسلامة ، وتعمل بطاقة 25٪. وأشارت الوزارة إلى أن السياحة الداخلية لعبت دوراً مهماً خلال تراجع السياحة الدولية في توفير بعض السيولة لقطاع السياحة.

بعد ذلك ، تمت زيادة سعة الفنادق التي حصلت على الشهادة الصحية إلى 50٪. وحتى الآن حصل 695 فندقًا ثابتًا و 52 فندقًا عائمًا على الشهادة في 23 محافظة.

علقت مصر الرحلات الدولية في جميع المطارات على مستوى البلاد في 19 مارس ، كجزء من جهود الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا. استؤنفت الرحلات الداخلية في 1 يوليو فقط إلى ثلاث محافظات كجزء من المرحلة الأولى ، وهي محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح. استؤنفت الأنشطة السياحية إلى الأقصر وأسوان في أوائل سبتمبر ، مع السماح للفنادق العائمة باستئناف العمل في 1 أكتوبر.