أيام دونالد ترامب معدودة .. لكن ليس من طبيعته المغادرة بهدوء

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تعيين الدكتور أحمد سلامة عميدا لصيدلة الأهرام الكندية مصر للطيران تطلق خصومات لعدة وجهات دولية يحدث في مصر |لقاح فيروس كورونا بـ 200 جنيه.. ومجاني للطواقم الطبية السيدة «انتصار السيسي» تنعي الداعية عبلة الكحلاوي الجيش السوداني يصد هجوما صاروخيا شنته إثيوبيا على جبل أبو طيور «الصعيدي» : ”سكاى واى” تتسلم الأرض لإقامة أولي مشروعاتها بالعاصمة الإدارية الحالات الجديدة لفيرس كورونا في المملكةالعربية السعودية تنخفض إلى أقل من 200 الفلسطنيون.. بلا مصير معروف مع كوفيد 19 المغرب | مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة يتفقان في بوزنيقة على آلية تقاسم المناصب السيادية لبنان يسجل 4176 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 52 حالة وفاة روسيا ترحب باقتراح الولايات المتحدة لتمديد المعاهدة النووية التضامن الاجتماعي والاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعون اتفاقية بقيمة 6 ملايين يورو لتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي وسط الوباء

العالم

أيام دونالد ترامب معدودة .. لكن ليس من طبيعته المغادرة بهدوء

يخيم خوف دونالد ترامب على الأجوا، من أن يتم التأكد من أنه خاسر مطرود من البيت الأبيض، يوم الاثنين عندما أكدت الهيئة الانتخابية أن جو بايدن حصل على 306 أصواتًا مقابل 232 لترامب.

ومع بدء الانتخابات في 3 نوفمبر ، رفع الفريق القانوني لترامب وحلفاؤه أكثر من 50 دعوى قضائية لإلغاء نتائج الانتخابات، وقام شخصيا بإغراء مسؤولي التصويت في العديد من الولايات للكشف عن المخالفات، وظل يوجه باستمرار تهمة "التلاعب" و "الاحتيال" في التصويت.

فبدلاً من قبول العد المعتمد - في التصويت الشعبي ، خلف ترامب بايدن بأكثر من سبعة ملايين بطاقة اقتراع - ورفض التنازل أو الإشارة إلى مؤيديه الذين خسرهم، في استطلاع أجرته YouGov مؤخرًا، قال 12٪ فقط من ناخبي ترامب إن بايدن فاز بشكل شرعي، فيما اعتقد 88 في المائة أن فوز نائب الرئيس السابق كان غير شرعي ، وهو رأي يعززه ترامب من خلال حملته المسماة "أوقفوا السرقة".

لكن السؤال هل سيحدث تسليم سلمي للرئاسة، أم سيحدث ترامب ضجيجه المعهود.