احصائيات: إسبانيا تحقق المرتبة الثالثة عالميًا في التجارة الإلكترونية لعام 2020

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تعيين الدكتور أحمد سلامة عميدا لصيدلة الأهرام الكندية مصر للطيران تطلق خصومات لعدة وجهات دولية يحدث في مصر |لقاح فيروس كورونا بـ 200 جنيه.. ومجاني للطواقم الطبية السيدة «انتصار السيسي» تنعي الداعية عبلة الكحلاوي الجيش السوداني يصد هجوما صاروخيا شنته إثيوبيا على جبل أبو طيور «الصعيدي» : ”سكاى واى” تتسلم الأرض لإقامة أولي مشروعاتها بالعاصمة الإدارية الحالات الجديدة لفيرس كورونا في المملكةالعربية السعودية تنخفض إلى أقل من 200 الفلسطنيون.. بلا مصير معروف مع كوفيد 19 المغرب | مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة يتفقان في بوزنيقة على آلية تقاسم المناصب السيادية لبنان يسجل 4176 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 52 حالة وفاة روسيا ترحب باقتراح الولايات المتحدة لتمديد المعاهدة النووية التضامن الاجتماعي والاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعون اتفاقية بقيمة 6 ملايين يورو لتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي وسط الوباء

اقتصاد

احصائيات: إسبانيا تحقق المرتبة الثالثة عالميًا في التجارة الإلكترونية لعام 2020

اقتصاد إسبانيا
اقتصاد إسبانيا

في ظل الأزمة العالمية التي خلفتها جائحة كورونا، كان التحول إلى التعاملات التجارية إلكترونيًا، مسارًا إجباريًا في كافة أنحاء العالم، وهو الأمر الذي أصبح ماراثون للسباق من أجل الحفاظ على معدلات الاقتصاد العالمي، وانتشاله من حالة الركود التي سيطرت على كيانات اقتصادية عملاقة.

ومع تغير الأوضاع على هذا النحو، أصبحت التجارة الإلكترونية بديلاً حقيقياً لملايين الشركات والكيانات الاقتصادية حول العالم، والتي مكنت لأول مرة صفحات الويب، أو قنوات التوزيع عبر الإنترنت من مواصلة بيع منتجاتها.

كانت التجارة الإلكترونية تنمو بالفعل بأرقام مزدوجة قبل وقت طويل من انتشار وباء كوفيد-19، لكن الوضع أدى إلى تسريع كل شيء، لتتضاعف هذه الأرقام، وتصبح التجارة الإلكترونية هي البديل الأكثر أمانا.

فيما بلغ نمو مبيعات التجارة الإلكترونية في إسبانيا خلال عام 2020 الي نسبة 36٪ ، ما جعلها ثالث أسرع الأسواق نموًا في العالم على مدار هذا العام ، وفقًا لتقرير نشره موقع eMarketer، حيث أكدت أرقام الجمعة السوداء وإثنين الإنترنت، أنه ليس نموًا مرتبطًا فقط بأسوأ شهور الوباء، ولكنه أيضًا نمو اقتصادي ملحوظ تخطى فكرة الجائحة.

عندما كان معظم سكان العالم محاصرين في منازلهم، ووفقًا لبيانات BBVA ، نمت المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 20٪ خلال حملة الجمعة السوداء وإثنين الإنترنت الأخيرة مقارنة بالعام الماضي، كما اتضح من عمليات الشراء التي تمت بالبطاقات، وفقًا للبنوك، كانت الأرقام الخاصة بيوم العزاب الأخير، وهو احتفال صيني، يتم الاحتفال به في 11 نوفمبر، ويضاف إليه المزيد من المتاجر كل عام خارج AliExpress.

وأعلى من ذلك، ومقارنة باليوم نفسه من عام 2019، بزيادة قدرها 30٪، وبالعودة إلى الجمعة السوداء، باعت الشركات الصغيرة والمتوسطة الإسبانية فقط، من خلال إحصاء أرقام أمازون 135 منتجًا في الدقيقة، من بداية حملة الكريسماس مع Prime Day، والذي تم الاحتفال به في 13 و 14 أكتوبر ، حتى يوم الاثنين الإلكتروني في 30 أكتوبر.

ومن المتوقع أن تتجاوز التجارة الإلكترونية الملموسة لأول مرة، والتي ستشكل 65٪ من نية الشراء مقارنة بـ 50٪ العام الماضي، وذلك بحسب تقرير صادر عن مرصد "سيتيلم".

ويتوقع رئيس شركة UNO ، فرانسيسكو أراندا، أنه سيكون هناك أكثر من 100 مليون عملية تسليم في إسبانيا خلال الحملة ، 50٪ منها ستوافق الجمعة السوداء، ومع ذلك.. وعلى الرغم من أن الوباء قد حفز المستهلكين على الشراء عبر الإنترنت، فقد جعلهم أيضًا أكثر حذراً عندما يتعلق الأمر بالإنفاق.

ويقدر مرصد Cetelem أن متوسط ​​الإنفاق سينخفض ​​من 261 يورو في 2019 إلى 251 هذا العام ، حيث تعد أمازون هي المرآة الرئيسية للوضع في القطاع وللتغيرات في عادات المستهلك في عام 2020، فقد انتعشت أسهمها بأكثر من 70٪ هذا العام، بالإضافة إلى أسواق أخرى مثل Sea أو Shopify، حيث شهدت Etsy، المنصة التي يبيع فيها العديد من الحرفيين منتجاتهم، نموًا كبيرًا أيضًا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى بيع الأقنعة القماشية، والتي تمثل 11٪ من دخلها.

أمريكا اللاتينية أيضًا كانت المنطقة ذات النمو الأسرع، ومن المتوقع أن يصل بحلول نهاية العام إلى 36.7٪ ، أي ما يعادل 69.9 مليار يورو ، أي 3 أضعاف ما قدرته eMarketer في نهاية عام 2019، وتقريباً ضعف ما كان متوقعًا في تحديث مايو.