معجزة جديدة .. آيات قرآنية تعالج أخطر أمراض العصر أبرزها السرطان

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بهدف زيادة الصادرات.. شعبة المحاجر تقدم 4 حوافز للمصانع المنتجة والمصدرة للرخام الكوتش السوري «أحمد ليلي»: رياضة الأيروبيك تقي من أمراض القلب والسكري الشاعرة السورية «رشا جمال»: بناتي سبب إلقائي الشعر.. وزوجي أول الداعمين بعد رحيله عن عالمنا.. القصة الكاملة للمبدع المتمرد ”شفيع شلبي” رائد الأعمال الوثائقية في مصر 5 طرق لإطالة عمر بطارية هاتفك الذكي الذي يعمل بنظام Android 6 أخطاء شائعة يجب على مستخدمي الكمبيوتر تجنبها إسبانيا وموريتانيا تعززا علاقات التعاون بينهما في المجالات التربوية والثقافية والعلمية مقتل السفير الإيطالي في هجوم على قافلة الأمم المتحدة بالكونغو الديمقراطية رئيس الحكومة الاسبانية «بدرو سانشيز» يزور قاعدة تالافيرا لا ريال الجوية إسبانيا ترحب بالإفراج عن النشطاء في الجزائر سلس البول بعد التبول .. حالة شائعة لدي الرجال .. الأسباب والعلاج 5 طرق مثبتة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي

دين

معجزة جديدة .. آيات قرآنية تعالج أخطر أمراض العصر أبرزها السرطان

القرآن الكريم
القرآن الكريم

يقف الطب عاجزًا عن علاج الكثير من الأمراض، خاصة المزمنة منها، وبالرغم من ذلك، إلا أن هناك طرقًا أخرى للعلاج من هذه الأمراض، تعتمد في المقام الأول على الجانب الروحي.

ويعتبر القرآن الكريم هو واحد من أهم وأبرز هذه الطرق، والذي ثبت قدرته على الوقاية وعلاج عدد كبير من الأمراض المزمنة مثل السرطان، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم.

القرآن يعالج مرض السرطان

تعتبر سورة الفاتحة من السور القرآنية المهمة جدًا وهو ما يتضح من خلال نزولها مرتين على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتمكناهميتها في فتح الأبواب المغلقة للذين ضاقت بهم الدنيا.

وبحسب الدعاة والعلماء، فيشترط قراءة سورة الفاتحة بإخلاص لله عز وجل مع وجود نية العمل الصالح والتقوى، حتى تأتي بثمارها.

وتبين أن المداومة على قراءة القرآن الكريم بصفة عامة يعمل على إعادة انسجام ذرات الدم داخل جسم الإنسان خاصة للذين يعانون من مشاكل مرضية مثل السكري وضغط الدم.

هذا بالإضافة إلى ان قراءة القرآن بالنسبة لمرضى السرطان، تعمل على تقوية وتعزيز جهاز المناعي، والتخلص من الآلام.

وفيما يلي استعراض لأبرز آيات القرآن الكريم التي تعمل على شفاء الأمراض:

سورة القاتحة

يقول العلماء أن قراءة سورة الفاتحة يجب أن يكون سبع مرات، فقد سميت هذه السورة بالسبع المثاني، فهي تعمل على الشفاء تصديقًا لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين قال: «والذي نفسي بيده لم ينزِّل الله مثلها في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان».

آية الكرسي

يقول الله عزل وجل في كتابه العزيز «اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ»، وهذه الآية تحفظ قارئها المداوم عليها باستمرار من الأمراض.

سورة البقرة

وتحديدًا آخر آيتين من سورة البقرة، والتي تحمي من الامراض والهموم.

سورة الإخلاص

سورة الإخلاص من السور القرآنية القصيرةن ولكن قرائتها تعادل ثلث القرآن، وتعمل على علاج جميع الأمراض، ويفضل أن يتم قرائتها 11 مرة، خاصة وأن عدد حروف هذه السورة 11 حرف.

الفلق والناس

ويطلق عليهما المعوذتين، ويحميان قارئهما من الشرور والأمراض.