في ظل كورونا | أبرز ما تعاني منه السياحة في المغرب

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الخارجية السورية تدين الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا اليوم السبت.. افتتاح مزرعة للثروة الحيوانية على مساحة 40 فدانًا بالاسكندرية رئيس الوزراء يزور المنوفية للبدء في  تنفيذ مشروع تطوير القرى المصرية ويلتقي نواب المحافظة المنوفية تشهد حادثة إنقلاب سيارة إسطوانات غاز في مصرف سبل بمركز أشمون تحضيرات أخيرة لإطلاق صاروخ يحمل دفعة من أقمار  ”وان ويب” بمطار فوستوتشتى الفضائى الروسي اكتشاف حطام طائرة من الحرب العالمية الثانية بالبحر الأدرياتيكي..تفاصيل رئيس الوزراء العراقي على تويتر: 6 مارس يوماً وطنياً للتسامح والتعايش فى العراق محافظ كفر الشيخ يفتتح مكتبي بريد بعد تطويرهما بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية تعرف على القوانين الجديدة التي صدق عليها رئيس الجمهورية..صور احتجاجات في تايلاند تطالب بالافراج عن قادة الاحتجاج بعد قرار حظر التجمعات العامة مديرية أمن الدقهلية تلقي القبض على جزار متهم بقطع أذن جاره والتعدي عليه بالضرب بحضور الرئيس السيسي.. قمة مصرية سودانية في الخرطوم لبحث قضية سد النهضة

سياحة وطيران

في ظل كورونا | أبرز ما تعاني منه السياحة في المغرب

أرشيفية
أرشيفية

تأثر القطاع السياحي بدوره ونال حظه من الخسائر جراء انتشار جائحة كورونا، التي أصابت العديد من المرافق والخدمات بالشلل المؤقت، الذي تبع إجراءات الحجر المنزلي، وكافة التدابير الوقائية عالميًا.

ونال القطاع السياحي نصيبه من انخفاض نسبة العمالة وارتفاع التكاليف، إلى جانب نزوح الكثير عن قضاء عطلة صيفية هذا العام نتيجة ما اقتضته التغيرات والمخاوف ضد فيروس كورونا.

وقام أصحاب الفنادق والوحدات السكنية السياحية في المملكة المغربية، بالترويج لخدماتهم المختلفة في محاولة لجذب السياح، ولكن الاستجابة كانت ضعيفة وبنسب قليلة، إضافة إلى دعوة بتخفيض الأسعار للسياح من داخل المملكة .

وأوضح المسئولون في المجال السياحي أن الخسائر التي قدرت ترجع للمخاوف المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، من تقليل نسب التشغيل واستقالة البعض فضلًا عن مخاوف الأسر والعائلات من الإصابة بالمرض ففضلوا عدم اللجوء لقضاء عطلة صيفية لهذا الموسم.

وقال مدير المجلس الإقليمي للسياحة بمدينة ورزازات المغربية، الوزبير بوحوت، أن القطاع السياحي يعاني من ارتفاع أسعار الخدمات بما لا يناسب المواطن المغربي إضافة إلى مخاوف الجميع من انتشار كوفيد-19.