قرار جديد ضد أحمد بسام زكي «متحرش الجامعة الأمريكية»

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الفريق / أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع ” إعصار 64 ” الذى تنفذه إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميدانى قيادة قوات الصاعقة تستقبل وفد برلماني من لجنة الدفاع والأمن القومي الكلية الحربية تحصل على شهادات «الأيزو» العالمية فى مجالات (نظم إدارة الجودة وجودة سلامة الغذاء وجودة البيئة) الدكتورة/ نادية مصطفى تكتب: الصين تنجح في إفشال خطة بايدن للإيقاع بها في دوامة الحروب ..! الفريق أول / محمد زكى يشهد تخرج دورات جديدة من دارسى أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان الحكومة توسع التدابير لتخفيف آثار الحرب وحماية الفئات الأكثر ضعفاً إيرباص ومركز هيلمهولتز لأمن المعلومات يوقعان مذكرة تفاهم لفتح مركز للأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي إسبانيا تطلب 20 مقاتلة أخرى من طراز يوروفايتر ايرباص تقدم Beluga XL للنقل الجوي العسكري يتم تجميع ”فريق H145M” حول إيرباص الجيش الإسرائيلي يبدأ ببناء جدار أمني بطول 45 كلم ”أبو السعود” يهنئ الدكتور / إبراهيم عبد الله لحصوله علي الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى

أحكام قضائية

قرار جديد ضد أحمد بسام زكي «متحرش الجامعة الأمريكية»

المتهم أحمد بسام زكي
المتهم أحمد بسام زكي

أمر قاضي المعارضات، تجديد حبس أحمد بسام زكي، 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات، على خلفية توجيه تهم إليه بالشروع في هتك عرض فتاتين بالقوة والتهديد، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «متحرش الجامعة الأمريكية»

وشملت قائمة الاتهامات بتوجيه التهديد للفتاتين وأخريات مقابل ممارسة الرذيلة معه، وعدم إنهاء علاقتهن به وكذلك نسبة أمور مخدشة لشرفهن، وفيها من الإساءة لسمعتهن بقدر كبير.

وضمت الاتهامات أيضًا تعديه على قيم المجتمع المصري وثوابته، بقيامه بأفعال منافية للآداب، بتحريض الفتيات على الفسق بشتى الطرق، ومحاولة الاعتداء عليهن بعد استدراجهن من خلف شاشات أجهزة الاتصالات بطرق مختلفة.

وبالتحقيق مع عدد من الفتيات اللاتي تقدمن ببلاغات ضد المتهم المذكور أعلاه، تبين أنه تعرف عليهن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وخداعهن بقصص مؤثرة ملفقة لاستدراجهن إلى محله السكني ومن ثم يقوم بالاعتداء عليهن، ويقوم بالتقاط صور لهن، يقوم على إثرها بتهديدهن بها لممارسة الرذيلة معه أو نشره لهذه الصور.

وعندما أذيع أمر المتهم تقدمت الفتيات اللاتي تعرضن لإيذائه لهن بتقديم البلاغات ضده للحصول على حقوقهم.

ويشار أن شكلت هذه القضية رأيًا عامًا ملتهبًا على كافة أصعدة النقاش في المجتمع المصري، وأثار موجة غضب عارمة ضد المتهم، ومطالبة ضرورة معاقبته وأمثاله، وأن تتقدم الفتاة بتقديم البلاغ ضد أي انتهاك لحقوقها من قبل أي شخص.