«عمران»: الانتماء للوطن من فطرة الإنسان

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الخارجية السورية تدين الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا اليوم السبت.. افتتاح مزرعة للثروة الحيوانية على مساحة 40 فدانًا بالاسكندرية رئيس الوزراء يزور المنوفية للبدء في  تنفيذ مشروع تطوير القرى المصرية ويلتقي نواب المحافظة المنوفية تشهد حادثة إنقلاب سيارة إسطوانات غاز في مصرف سبل بمركز أشمون تحضيرات أخيرة لإطلاق صاروخ يحمل دفعة من أقمار  ”وان ويب” بمطار فوستوتشتى الفضائى الروسي اكتشاف حطام طائرة من الحرب العالمية الثانية بالبحر الأدرياتيكي..تفاصيل رئيس الوزراء العراقي على تويتر: 6 مارس يوماً وطنياً للتسامح والتعايش فى العراق محافظ كفر الشيخ يفتتح مكتبي بريد بعد تطويرهما بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية تعرف على القوانين الجديدة التي صدق عليها رئيس الجمهورية..صور احتجاجات في تايلاند تطالب بالافراج عن قادة الاحتجاج بعد قرار حظر التجمعات العامة مديرية أمن الدقهلية تلقي القبض على جزار متهم بقطع أذن جاره والتعدي عليه بالضرب بحضور الرئيس السيسي.. قمة مصرية سودانية في الخرطوم لبحث قضية سد النهضة

دين

«عمران»: الانتماء للوطن من فطرة الإنسان

خالد عمران
خالد عمران

أكد الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، ان الانتماء للوطن هو واحد من اهم الأسس الدينية الصحيحة، وجزء من الفطرة خاصة وأنه لو كان هناك شعب بلا وطن، فمن المستحيل الحفاظ على الدين واقامة شعائره.

وشدد «عمران» في تصريحات تليفزيونية عبر قناة «صدى البلد» الفضائية، على أهمية الانتماء للوطن وغرسه في نفوس الصغار، خاصة وان الانتماء هو المحرك الاساسي والركيزة الأساسية للحفاظ على الدين واقامة شعائره وكذلك ضياع الحقوق بين الناس.

وأشار أمين الفتوى، ان الانتماء هو من الفطرة البشرية التي يولد عليها الإنسان، لاسيما الانتماء للوطن، مشددًا على ان الفطرة الصحيحة والسليمة تضع الانسان دائما في مواجهة أي أخطار تهدد امن واستقرار الوطن.

وختم الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء حديثه، مؤكدًا أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، عزز مبدأ الانتماء للوطن، عندما تعرض للإيذاء من قبل مشركي مكة، الامر الذي دفعه للخروج منها مضطرًا وهي الواقعة التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم: «وَاَللَّهِ إنَّكِ لَخَيْرُ أَرْضِ اللَّهِ، وَأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إلَى اللَّهِ، وَلَوْلَا أَنِّي أُخْرِجْتُ مِنْكِ مَا خَرَجْتُ»، وهذا هو المعنى الحقيقي للانتماء إلى الوطن.