بعد ١٤ عام مجلس الدولة يلغي عزل ضابط شرطة تغيب عن الخدمة لمرضه

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«حتاته» يصدق على زيادة الحد الأدنى لـ 2000 جنيها للعاملين بـ «خدمات السكة الحديد» من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف

أحكام قضائية

0

بعد ١٤ عام مجلس الدولة يلغي عزل ضابط شرطة تغيب عن الخدمة لمرضه

مجلس الدولة_ارشيفية
مجلس الدولة_ارشيفية

ألغت المحكمة الإدارية العليا ، قرار مجلس التأديب الإستئنافي القاضي بعزل ضابط شرطة من وظيفته منذ عام ٢٠٠٤ ، لإتهامه بتغيبه عن خدمته لمدة ٦٩٦ يوما من عام ٢٠٠٠ حتى ٢٠٠٢ ، وبرر الضابط أن ذلك الغياب كان بسبب مرضه الشديد ، ولم يحتسب المجلس الطبي تلك الفترة أجازة مرضية ، وقضت المحكمة بإلغاء قرار إحالته لمجلس التأديب ، وبإعادة اوراق الطعن الى جهة الإدارة مرة أخرى لإتخاذ شئونها حياله ، والتى تقاعست عن تقديم المستندات للمحكمة للفصل في موضوع الطعن وأكدت المحكمة في أسباب حكمها ، بأن جهة الإدارة المطعون ضدها تقاعست عن تقديم المستندات التى تحت يدها ، واللازمة للفصل في موضوع الطعن ، والتى تحدد إذا كان قرار الفصل للضابط من خدمته سليم قانونا من عدمه ، ويعتبر ذلك التقاعس في صالح الضابط ، فكان لازما عليها تقديم المستندات والتحقيقات التى بحوزتها حتى بعد أن سلمتها لأماكن تواجدها ، وتقاعسها عن تقديم تلك التحقيقات حال بين المحكمة وإكتشاف الحقيقة ، لذا رأت المحكمة أنه من الإنصاف الغاء قرار العزل وإعادة الاوراق الى جهة الإدارة للنظر فيه مرة أخرى أقام الطعن ضابط شرطة برتبة نقيب بمديرية أمن البحيرة ، تم عزله بموجب قرار مجلس التأديب الإبتدائي و الاستئنافي منذ ١٤ عام ، حيث صدر القرار منذ عام ٢٠٠٤ وتم تأييده عام ٢٠٠٦ ، وأكد الضابط في طعنه أنه ألم به مرض شديد استمر ٦٩٦ يوما ، ولم يحتسب المجلس الطبي هذه المدة كأجازة مرضية ، وطلب بإلغاء قرار عزله ، وعودته للعمل مرة أخرى وتعويضه بصرف مستحقاته طوال ١٤ عام لمخالفة قرار عزله للقانون فضلاً عن الغلو في تقدير العقوبة