مفتي الديار يشيد بدور الدولة في التعامل مع «أزمة كورونا»

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

دين

مفتي الديار يشيد بدور الدولة في التعامل مع «أزمة كورونا»

مفتي الديار
مفتي الديار

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن أزمة فيروسات التاجية أكدت حكمة القيادة السياسية ووعي الشعب المصري، مضيفًا أن الشعب المصري يدرك جيدًا خطورة الوضع ولا يمكن تضليله من خلال الشائعات التي تهدف إلى زعزعة أمن الدولة.

ودعا الأشخاص الذين لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية من فيروس كورون لتغيير موقفهم من الأزمة إلى نهاية في أقرب وقت ممكن.

وقال إن الدولة لم تدخر جهداً لاتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الطبية اللازمة على حساب الاقتصاد المصري حتى يلتزم جميع المصريين بإجراءات السلامة التي أعلنتها وزارة الصحة والجهات المعنية.

وأشاد علام بمبادرة الدولة لدعم العمال غير النظاميين من خلال تقديم إعانات شهرية لهم ليكونوا قادرين على مواجهة تأثير الفيروس التاجي.

وأشار إلى أن دار الافتاء أصدرت العديد من الفتاوى حول كيفية التعامل مع الأزمة ، وخاصة دعم الفقراء في التأثير الاقتصادي للحظر التاجي للفيروس، موضحًا أن هناك جمعيات معتمدة بقاعدة بيانات للفقراء من بينها مصر الخير وصندوق تحيا مصر وبيت الزكاة والجمعيات الخيرية وجمعية الأورمان الخيرية.

وأضاف علام أن المؤسسات الدينية المعتدلة تعمل حصناً في مواجهة الإرهاب والتطرف ، مشيراً إلى أن الجيش وقوات الشرطة لا يستطيعون مواجهة الإرهابيين وحدهم.

وأكد إنه يجب أن يكون هناك تضامن معهم من خلال تصحيح الأفكار الدينية الخاطئة ، مشيراً إلى أن هذا هو السبب وراء إنشاء مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية في دار الافتاء.

وحذر من أن الشائعات والأخبار المزيفة محظورة بموجب الدين ، مشيرًا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين، مشيرًا إلى أن الإسلام أكد على أهمية حماية أنفسنا. لذلك ، دفع الوباء الدولة إلى تقليص عدد العاملين في المؤسسات الحكومية وإغلاق المساجد لنفس السبب.