مفتي الديار يشيد بدور الدولة في التعامل مع «أزمة كورونا»

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الخارجية السورية تدين الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا اليوم السبت.. افتتاح مزرعة للثروة الحيوانية على مساحة 40 فدانًا بالاسكندرية رئيس الوزراء يزور المنوفية للبدء في  تنفيذ مشروع تطوير القرى المصرية ويلتقي نواب المحافظة المنوفية تشهد حادثة إنقلاب سيارة إسطوانات غاز في مصرف سبل بمركز أشمون تحضيرات أخيرة لإطلاق صاروخ يحمل دفعة من أقمار  ”وان ويب” بمطار فوستوتشتى الفضائى الروسي اكتشاف حطام طائرة من الحرب العالمية الثانية بالبحر الأدرياتيكي..تفاصيل رئيس الوزراء العراقي على تويتر: 6 مارس يوماً وطنياً للتسامح والتعايش فى العراق محافظ كفر الشيخ يفتتح مكتبي بريد بعد تطويرهما بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية تعرف على القوانين الجديدة التي صدق عليها رئيس الجمهورية..صور احتجاجات في تايلاند تطالب بالافراج عن قادة الاحتجاج بعد قرار حظر التجمعات العامة مديرية أمن الدقهلية تلقي القبض على جزار متهم بقطع أذن جاره والتعدي عليه بالضرب بحضور الرئيس السيسي.. قمة مصرية سودانية في الخرطوم لبحث قضية سد النهضة

دين

مفتي الديار يشيد بدور الدولة في التعامل مع «أزمة كورونا»

مفتي الديار
مفتي الديار

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن أزمة فيروسات التاجية أكدت حكمة القيادة السياسية ووعي الشعب المصري، مضيفًا أن الشعب المصري يدرك جيدًا خطورة الوضع ولا يمكن تضليله من خلال الشائعات التي تهدف إلى زعزعة أمن الدولة.

ودعا الأشخاص الذين لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية من فيروس كورون لتغيير موقفهم من الأزمة إلى نهاية في أقرب وقت ممكن.

وقال إن الدولة لم تدخر جهداً لاتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الطبية اللازمة على حساب الاقتصاد المصري حتى يلتزم جميع المصريين بإجراءات السلامة التي أعلنتها وزارة الصحة والجهات المعنية.

وأشاد علام بمبادرة الدولة لدعم العمال غير النظاميين من خلال تقديم إعانات شهرية لهم ليكونوا قادرين على مواجهة تأثير الفيروس التاجي.

وأشار إلى أن دار الافتاء أصدرت العديد من الفتاوى حول كيفية التعامل مع الأزمة ، وخاصة دعم الفقراء في التأثير الاقتصادي للحظر التاجي للفيروس، موضحًا أن هناك جمعيات معتمدة بقاعدة بيانات للفقراء من بينها مصر الخير وصندوق تحيا مصر وبيت الزكاة والجمعيات الخيرية وجمعية الأورمان الخيرية.

وأضاف علام أن المؤسسات الدينية المعتدلة تعمل حصناً في مواجهة الإرهاب والتطرف ، مشيراً إلى أن الجيش وقوات الشرطة لا يستطيعون مواجهة الإرهابيين وحدهم.

وأكد إنه يجب أن يكون هناك تضامن معهم من خلال تصحيح الأفكار الدينية الخاطئة ، مشيراً إلى أن هذا هو السبب وراء إنشاء مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية في دار الافتاء.

وحذر من أن الشائعات والأخبار المزيفة محظورة بموجب الدين ، مشيرًا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين، مشيرًا إلى أن الإسلام أكد على أهمية حماية أنفسنا. لذلك ، دفع الوباء الدولة إلى تقليص عدد العاملين في المؤسسات الحكومية وإغلاق المساجد لنفس السبب.