وزير الداخلية الاسباني يعلن ارتفاع أسوار الحدود المغربية بنسبة 30٪

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بسبب كورونا | هروب جماعي لمساجين بعد أعمال عنف وشغب نقيب الممثلين يشارك في جنازة جورج سيدهم نيابًا عن فناني مصر الأرصاد تكشف توقعات طقس اليوم الأحد بأنباء سارة بورصة الدواجن اليوم الأحد 29 مارس 2020 في مصر سعر الحديد اليوم والأسمنت الأحد 29 مارس 2020 إسبانيا تغلق جميع مؤسسات الدولة وعدم خروج المواطنين من منازلهم لمدة 12 يوم يحدث في أيرلندا| وفاة 14 في أيرلندا وعدد الاصابات يصل 2415 حالة مؤكدة النيابة العامة: السجن 5 سنوات وغرامة 20 ألف جنيه لمروجي شائعات كورونا حصريًا: كيفية الاستعلام عن كود الطالب لمنصة التعليم الإلكترونية «للتعليم عن بعد » وزير المالية: يمكن لمصر التغلب على أزمة فيروس كورونا جوجل تتبرع بـ 800 مليون دولار لمساعدة الشركات والرعاية الصحية والحكومات لمجابهة «كورونا فيروس» حرصاً على حياة السوريين | سيارات محملة بالخضار والفاكهة تجوب شوارع الأرياف ومراكز المدن تيسيراً على المواطنين

العالم

وزير الداخلية الاسباني يعلن ارتفاع أسوار الحدود المغربية بنسبة 30٪

سور الحدود الاسبانية المغربية
سور الحدود الاسبانية المغربية

أعلن وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا, اليوم, أن وزارته تعد إعداد خطة رئيسية للأمن السيبراني تعيد تنظيم هيكل الوزارة في هذا المجال، وخطة استراتيجية أخرى لمكافحة الاتجار بالبشر، وسيكون القضاء على العنف الجنسي واحدة من خطوط عمل الوزارة الرئيسية.

وخلال مثوله أمام لجنة الكونجرس الداخلية لتقديم خطوط العمل خلال هذه المدة ، أعلن غراندي مارلاسكا أن الحكومة يجب أن "تتحرك إلى الأمام" وراء الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني التي تم تحديدها في عام 2019 والرهان على خطة "تصمم الهيكل التنظيمي" للقسم.

وأشار أيضًا إلى تعزيز مكتب التنسيق السيبراني ، "هيئة الاستخبارات والتنسيق" بين قوات أمن الدولة ، على النحو المشار إليه ، في مجال الأمن السيبراني, أيضًا إلى الحاجة إلى الموافقة على الخطة الاستراتيجية لمكافحة الاتجار بالبشر (Pentra) ، والتي تركز على مكافحة العنف الجنسي, على وجه التحديد ، تعد وزارة المساواة ، بقيادة حزب بوديموس Podemos ، قانونًا في هذا الشأن.

وأوضحت مارلاسكا أنه سيضع "مركز الاستخبارات لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة" (CITCO) مقترحا لهذا الشأن، بالإضافة إلى دمج الشرطة الإقليمية في إجراءاتها وقواعد البيانات ومجموعات العمل, كما أكدت عزمها على "تعزيز" مكافحة العنف ضد المرأة مع زيادة قوات الشرطة المتخصصة وتحسين تدريبها ، بالإضافة إلى تنفيذ الميزات الجديدة لنظام VIOGEN.

وقال في ظهوره: "العنف بين الجنسين هو آفة موجودة في المجتمع الإسباني ، وهو موجود بسبب وجود الهيمنة والسيطرة" ، لتسليط الضوء على أهمية "التشخيص" في هذه المعركة ، ووعد بأن هذه المبادئ هي التي ستوجه موقف هذه الوزارة في جميع الأوقات" .

كما أشار في كلمته إلى جرائم الكراهية ، وعلى وجه الخصوص نيته تنفيذ "خطة العمل في هذا المجال" بطريقة فعالة ، بالوسائل والموارد والتدريب , وستعمل" وزارته على نقطتين ، كما أشار الوزير الى تقوية عمل المركز الوطني للمختفين وتعزيز التطبيق الفعال لقانون ضحايا الجريمة.

وفيما يتعلق بشؤون الهجرة ، اقتصر حديث الوزير على ذكر الأهداف التي تحتفظ بها إدارته, والتي أشار إليها في مناسبات سابقة, وهي عزم إسبانيا على تعزيز الحدود المشتركة في الاتحاد الأوروبي وتعزيز التعاون مع بلدان المنشأ والعبور، وكذلك الوسائل اللازمة لهذه السياسات, وذلك باتخاذ تدابير من شأنها الحد من الهجرة غير الشرعية, والسيطرة علي الحدود ورفع الأسوار بنسبة 30% بمناطق سبته ومليلية, لتصل في بعض النقاط إلى 10 أمتار ارتفاع السور.