وزيرة الخارجية الاسبانية تلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
المستشار السحيمي يحصل على حكم نهائي بحبس الإعلاميه سلوى عبد الهادي كوفيد 19 ”كورونا فيروس”: لماذا إسبانيا ؟ كورونا في اسبانيا | 950 حالة وفاة خلال 24 ساعة واجمالي الوفيات 10003 حالة وزير السياحة يوجه رسالة للشعب الإيطالي من أهرامات الجيزة تعرف على مفاجآت وزارة الاتصالات في عصر «كورونا» بورصة الدواجن اليوم الخميس 2 أبريل2020 في مصر سعر الحديد اليوم والأسمنت الخميس 2 أبريل 2020  تعرف على توقعات طقس اليوم الخميس مصر ترفع استثماراتها في القطاع الصحي بنسبة 69٪ في 20/21 تعقيم مركز الهناجر و مكتبة القاهرة الكبرى و الحضارة الإسلامية روحاني: أمريكا فقدت فرصتها لرفع العقوبات عن إيران وسط الفيروس التاجي مصر تسجل 54 إصابة و5 حالات وفيات بسبب فيروس كورونا

العالم

وزيرة الخارجية الاسبانية تلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس

وزيرة الخارجية الاسبانية وأمين العام للأمم المتحدة
وزيرة الخارجية الاسبانية وأمين العام للأمم المتحدة

زارت أمس وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية ، أرانشا غونزاليس لايا ، مقر الأمم المتحدة في نيويورك في رحلة تستمر يومين، حيث عقدت اجتماع عمل مع الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس، ويعد هذا الاجتماع الأول لأنتونيو غوتيريس مع أحد أعضاء الحكومة الحالية.

من بين الموضوعات التي تمت مناقشتها ، ابراز الرؤية المشتركة لخطة عام 2030 ، وهي الرؤية التي ترى بها كل من الحكومة الإسبانية والأمم المتحدة تحديات المجتمع، وقدمت الوزيرة للأمين العام أولويات إسبانيا في الأمم المتحدة وهي :- المساواة بين الجنسين والتنوع ، ومكافحة الإرهاب مع إيلاء اهتمام خاص للضحايا ، ومكافحة تغير المناخ والدبلوماسية الإنسانية وحقوق الإنسان.

وتبادل الاثنان آراء حول القضايا الرئيسية للأخبار السياسية الدولية، وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بالدور الذي تلعبه إسبانيا في مواجهة الأزمات المختلفة في أمريكا اللاتينية، ووجهت الوزيرة دعوة للأمين العام لزيارة إسبانيا رسميًا في إطار الذكرى 75 للأمم المتحدة، وتنضم إسبانيا إلى هذه الذكرى السنوية وخطة الحوار التي أطلقها الأمين العام ، بحملة لتشجيع الأمم المتحدة وتعددية الأطراف الشاملة، مع اتباع نهج إنساني وتأثير إيجابي على حياة الناس اليومية.

كما عقدت "غوانزاليس" اجتماعا مع رئيس الجمعية العامة ، تيجاني محمد باندي ، نقلت خلاله التزام إسبانيا بتعددية الأطراف ، مع عمل الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب ، مع إصلاح مجلس الأمن ومع المساواة بين الجنسين ، مع مراعاة الحاجة إلى الاستفادة من احتفال بيجين + 25 للحفاظ على توافق الآراء الذي تم التوصل إليه قبل 25 عامًا في مجالات مثل: الصحة الجنسية والإنجابية أو التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة.

وشاركت الوزيرة في لجنة رفيعة المستوى معنية بالأطفال والنزاعات المسلحة برئاسة وزيرة الشؤون الخارجية البلجيكية، والممثل السامي للأمين العام المعني بالأطفال والصراعات المسلحة ، فيرجينيا جامبا ، حيث أعربت عن دعم إسبانيا الكامل لهذه الأجندة، بعد النجاح الذي أحرزه المؤتمر الدولي للمدارس الآمنة الذي عقد في بالما دي مايوركا في عام 2019 ، وقد عقدت غوانزاليس، أيضًا اجتماعًا مع مسؤولين إسبان يعملون في الأمم المتحدة .