جنايات المنيا تصدر حكما غيابيا بالسجن 10 سنوات للمتهمين بتعرية «سيدة الكرم»

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حدث في الإمارات: تطعيم 93،009 مقيم في الـ24 ساعة الماضية ما هي السياسة المتوقعة من «بايدن» إزاء الملف السوري | تقرير سريلانكا توافق على لقاح أكسفورد أسترا زينيكا لفيروس كورونا انخفاض وفيات كورونا بالمملكة العربية السعودية.. والإبلاغ عن 213 حالة جديدة قوات الاحتلال تهاجم المظاهرات الأسبوعية في دير جرير بكفر قدوم انخفاض مستوى المعيشة في إسرائيل بنسبة 22.7٪ في عام 2020 | تقرير انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 14.9٪ في الربع الثالث 2020 هيثم جمعه: مشاركه الأهلي في كأس العالم للأنديه تفتح باب الاحتراف للاعبيه الحكومة الإسبانية تدين الهجوم الإرهابي في بغداد الإسعاف - السيارة المنقذة للحياة.. ملف خاص النيابة المصرية تحيل الدعوى المرفوعة ضد جوميا للمحاكمة بتهمة الاحتيال مصر ترصد 899 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

أحكام قضائية

جنايات المنيا تصدر حكما غيابيا بالسجن 10 سنوات للمتهمين بتعرية «سيدة الكرم»

السيدة سعاد ثابت-المعروفة إعلاميا بـ«سيدة الكرم»
السيدة سعاد ثابت-المعروفة إعلاميا بـ«سيدة الكرم»

أصدرت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار أشرف محمد على، حكمها بالحبس 10 سنوات غيابيا على المتهمين بتعرية السيدة سعاد ثابت، 70 سنة، المعروفة إعلاميا بـ«سيدة الكرم»، بعد اتهامها لـ3 متهمين بتعريتها في الأحداث التي وقعت في مايو 2016.

والجدير بالذكر أن المحكمة كانت قد أجلت النطق بالحكم في حق المتهمين الثلاثة، الذين تغيبوا عن جلسة اليوم، وهم: «نظير.ا.ا»، وشقيقه «عبدالمنعم»، ووالدهما «إسحق»، وصدر الحكم غيابيا.

وصرح الدكتور إيهاب عادل رمزي، عضو هيئة دفاع المجني عليها، أن الحكم الغيابي على المتهمين صدر بعدما اشترطت المحكمة حضور المتهمين لجلسة النطق بالحكم وتغيب المتهمون الثلاثة.

وأضاف أن الحكم يتيح لهم إعادة إجراءات المحاكمة حال القبض عليهم، حسب القانون.

وكانت قرية «الكرم» التابعة لمركز أبوقرقاص شهدت عمليات حرق وتعديات على عدد من منازل الأقباط بالقرية، 20 مايو 2016، على خلفية ذيوع شائعة عن علاقة عاطفية بين ربة منزل متزوجة «آنذاك» وشاب قبطي متزوج.

واتهمت سعاد ثابت طليق السيدة وشقيقه ووالدهما «بتعريتها بعد تمزيق كامل ملابسها وضربها أمام منزلها وحرق المنزل».

وحررت محضرا بهتك عرضها بعد 5 أيام من الواقعة، بعدما تيقنت أن أمر التعدي عليها ذاع بين الأهالي وأنها لن تنجح في إخفاء الأمر.