مسيحيو العراق يقررون إلغاء الإحتفال برأس السنة هذا العام

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مصريون عالقون في حزر المالديف .. والحكومة تعمل على إعادتهم رئيس الوزراء السوداني يزور القاهرة وأديس أبابا لاستئناف محادثات سد النهضة بالصور |السياحة والآثار.. تستأنف أعمال التعقيم المكثفة «وزير المالية »: ميزانية مصر 20/21 هي الأكبر في التاريخ اليمن يضرب الرياض بطائرات بدون طيار محلية الصنع وصواريخ باليستية شركة «لوكهيد مارتن» تدعم ترقية الأمن العسكري GPS الخاص بقوات الفضاء الأمريكية «الوزير» يفاجئ العاملين بمحط مترو الشهداء قبل ساعة ونصف من بدء توقيت حظر التجوال رئيس «حزب الشعب» الاسباني يحذر من القرارات الأخيرة إذا لم يتم تعديلها.. ويتهم الحكومة ”بالكذب” مجاهد: عدد الإصابات وصل الى 602 حالة.. ولا صحة لما تم تداولة بعزل محافظات بالكامل جمعة : الصيام في رمضان حلال للشفاء من «كورونا» ومن يخالف ذلك فهو في حكم المنتحر الميزانية الجديدة | رفع حد الإعفاء الضريبي إلى 15 ألف جنيه تداعيات كورونا | وزارة العدل السورية تصدر قراراً بمد أجازة القضاء حتى 16 أبريل القادم

تقارير وتحقيقات

مسيحيو العراق يقررون إلغاء الإحتفال برأس السنة هذا العام

المسيح
المسيح

مع إقتراب العام الجديد وإستعداد العالم لاستقباله بمباهج الحياة وشجرة الكريسماس اللامعة بأضوائها ، إلا ان وسط بغداد اليوم تفتقد لتلك الفرحة، وتبدل الحال وانتشرت صور ضحايا القوات الامنية في الشوارع بدلا من شجرة الكريسماس.
فقد أصدر اليوم الاربعاء مسيحيو العراق قرارا بإلغاء الاحتفال برأس السنة هذا العام إحتراما لمن راحوا ضحية ميادين الكرامة، وكان هذا القرار رسالة سياسية هامة وخطيرة ودليل على الوحدة الوطنية في البلاد.

السيد المسيح
ومن خلال هذا انطلقت الاصوات العراقية لتردد بأن العراق لا طائفية فيه ولا احد يستطيع ان يشعل الفتن مرة اخرى،
وقال الكاردينال لويس رافائيل عند زيارته لساحة التحرير في بغداد أنه فخور بالشباب لكسرهم حاجز الطائفية وعودتهم للهوية العراقية مرة اخرى.
وصرح انه يشعر اليوم بأن هناك عراق جديد كان يحلم بها واضاف بأنه يحترم قرار المسيحيين بإلغاء الاحتفال وان هذه هي الاخلاق المتوقعة.
وصرح بأن الاحتفال سيقتصر على اقامة الصلوات والتبرع للمحتاجيين ومساعدة الجرحى من ابناء العراق.
وايضا قال ناشط مسيحي يدعى ألبرت الياس انه سيوزع نسخا مجانية من الانجيل وان روح الانتفاضة تتجاوز الانتماء الديني وان كل الطوائف هي نسيج العراق