بعد قتلهما سيدة عمداً.. عقوبة أمين شرطة 25 سنة و شقيقه 15 سنة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

أحكام قضائية

بعد قتلهما سيدة عمداً.. عقوبة أمين شرطة 25 سنة و شقيقه 15 سنة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق حكماً بالسجن 25 سنة لأمين شرطة، و15 سنة لشقيقه، بعد أن نسبت إليهما النيابة العامة تهمة القتل العمد، وترويع المواطنين في مركز الإبراهيمية، بمحافظة الشرقية.

جاء قرار المحكمة بعد أن تداولت أوراق القضية عدة جلسات، حتى مثل صباح أمس، أمين الشرطة "رمضان"، 28 عاما، وشقيقته "صبحى"، أمام هيئة المحكمة برئاسة المستشار أمجد عبدالمجيد عوض، وعضوية المستشارين "بهاء محمد عطية، ومحمود محمد منصور"، واعترف الاثنان بالاتهامات المنسوبة إليهما، لقتلهم سيدة بمشاركة 3 آخرين وإرهاب سيدة أخرى، بسبب خلافات الجيرة، وعقب ذلك أصدرت المحكمة قرارها السابق.

جاء فى تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغا لمركز شرطة الإبراهيمية يفيد بقتل سيدة تدعى "هبة"، وإصابة أخرى تدعى "أميرة"، بعد أن تعدى عليهن، أمين شرطة وشقيقه و3 آخرين بسبب خلافات الجيرة.

بمجرد تلقى البلاغ، انتقلت قوة أمنية من المباحث إلى مكان الواقعة، وتبين أن أمين الشرطة رمضان يعمل في مديرية أمن الإسماعيلية، وشقيقه صبحي، عامل زراعي، وبينهما خلافات جيرة، وأن الطرف الأخير استعان بـ 3 آخرين، وتجمهروا وتعدوا بالضرب على الأولى فقتلوها والأخيرة أصيبت وأحدثوا تلفيات فى منزل المجنى عليهما، وتم استئذان النيابة العامة، وألقي القبض على المتهم الرئيسي وشقيقه، وتم إحالتهما للنيابة التى قررت النيابة حبسهما على ذمة التحقيقات، وتمت إحالتهما للمحاكمة الجنائية وجاء قرار الإحالة أن المتهمين تجمهروا مع 3 آخرين وكان الغرض منه الاعتداء على الأشخاص، وتخريب الممتلكات، حاملين أسلحة بيضاء، وقد ترتب على هذا التجمهر، جريمة أخرى، حيث استعرضوا وآخرون مجهولون القوة ولوحوا بالعنف، ضد المجني عليهما "هبة م"، و"أميرة م" بقصد ترويعهما وتخويفهما، باستعمال أسلحة بيضاء، وقد تلتها جريمة القتل العمد المجني عليها "هبة" مع سبق الإصرار والترصد، بضربها بموضع قتل بالرأس قاصدين من ذلك قتلها، وعقب تداول أوراق القضية عدة جلسات أصدرت المحكمة قرارها السابق.